أحكام غيابية جديدة من محاكم النظام السوري ضد أفراد بتهم الإرهاب من بينها 22 حكم إعدام

تُبيّن خلاصة الأحكام التي حصلت عليها بتاريخ 9 كانون الأول 2021 أن محاكم النظام السوري أصدرت مجدداً ثمانين حكماً غيابياً  من المحاكم التالية: محكمة الجنايات بدمشق، محكمة الجنايات الأولى بدمشق، محكمة الجنايات الثانية بدمشق، محكمة الجنايات الثالثة بدمشق، محكمة الجنايات الثالثة مالية دمشق، محكمة الجنايات الرابعة بدمشق، ومحكمة الجنايات بحلب.

تُظهر الوثائق وجود 22 حكماً تتضمن عقوبة الإعدام، 21 منها بتهم الإرهاب وهي بحق: فاضل الحبالي ابن أحمد العبدالله، عصام علي بويضاني، خيري الطائي بن محمود، أحمد بن علي الدقر، ابراهيم البكري القرشي السامرائي بن عواد (البغدادي)، أحمد حسين الشرع (الجولاني)، محمد خلف بن دحام، أحمد درويش بن خالد ومحاسن، خالد مصطفى طفور، محمد جمال رمضان بن محمد منير ومريم، أمجد حشيش بن محمود وأديبة، عمار الواوي بن عبدالله وزهيرة، عدنان خطاب بن عبد الله وختون، منذر العكارتة بن محمد عبد وسميرة، عبد الحكيم عرعور بن ابراهيم ومهدية، لؤي الجراد بن محمد وقطنة، خالد النعيمي بن مبارك وعليا، جاسم العكرب بن محمد وفراز، سامر برغل بن عبد الجليل وفوزية، خليل المجيد بن حسن وزغبرة، ومزود العثمان بن جمال وزهرة. تم ذكر أسماء بعض الفصائل التي ينتمي لها المحكومون بالإعدام وهي جيش الإسلام وتنظيم داعش. فيما تم كذلك الحكم على رامي الجميل بن مطيع وصفاء بالإعدام بتهمة تهريب وتجارة المخدرات.

تتقاطع بعض الأسماء هنا مع تلك التي توجد في قائمة نشرتها في ٢٣ نيسان ٢٠٢١ وكذلك في قائمة أخرى نشرتها في 5 آذار 2021. الأفراد الذين كانت قد صدرت بحقهم أحكام في القائمتين السابقتين: عصام علي بويضاني، أحمد حسين الشرع (الجولاني)، أحمد درويش بن خالد، محمد جمال رمضان بن محمد منير والدته مريم، وأمجد حشيش بن محمود وأديبة (جميعهم متهمون بارتكاب أعمال إرهابية وتتضمن أحكامهم عقوبة الإعدام).

الجدير بالذكر أن جميع الأحكام تتضمن الحجز على أموال وأملاك المتّهَمين.